علم تقويم الأسنان

علم تقويم الأسنان هو فرع من فروع طب الأسنان يقوم بتصحيح الأسنان.

 

الأسنان الملتوية والأسنان التي لا تتناسب مع بعضها بشكل صحيح تعتبر من أصعب الاسنان التي يجب الحفاظ على نظافتها، والتي تكون معرضة لخطر الضياع المبكر بسبب تسوس الأسنان وأمراض اللثة، وتسبب ضغطًا إضافيًا على عضلات المضغ التي يمكن أن تؤدي إلى الصداع، وتسبب آلام الكتف والظهر. وتقوك الاسنان الملتوية أيضا بتقليل ثقتك في نفسك ويقتك في مظهرك.

فوائد العلاج التقويمي تعالج الفم وتوفر لك مظهر أكثر إرضاء.

 

كيف أعرف ما إذا كنت بحاجة إلى تقويم الأسنان؟

يستطيع طبيب أسنانك أو أخصائي التقويم فقط تحديد ما ان كنت بحاجه الى تقويم الأسنان او لا. استنادًا إلى أدوات التشخيص التي تشمل التاريخ الكامل للصحة وطب الأسنان، يمكن لأخصائي تقويم الأسنان أو طبيب الأسنان عن طريق الفحص والأشعة السينية الخاصة والصور أن يقرر ما إذا كان يجب عليك استخدام تقويم الأسنان او لا ووضع خطة علاج مناسبة لك.

 

 

إذا كان لديك أي مما يلي ، فقد تكون مرشحًا للعلاج بالتقويم:

1) العظام الذائدة، وتسمى أحيانا ” الأسنان المركبة” – حيث الأسنان الأمامية العلوية تكون إلى حد ما متقدمة على الأسنان السفلية

2) العظام القليلة، مظهر “بولدوج” حيث تكون الأسنان السفلية بارزة الى الخارج أو الأسنان العلوية بارزة الى الداخل.

3) العظام المركبة، عدم القدرة على ضم الاسنان معاً بشكل صحيح.

4) فراغ الاسنان، الفراغ بين القواطع الأمامية العلوية و / أو الامامية السفلية عند عض أسنان

5) عدم توسط الاسنان، عندما لا يصطف وسط أسنانك الأمامية العلوي مع مركز أسنانك الأمامية السفلية

6) التباعد أو الفجوات أو الفراغات بين الأسنان نتيجة عدم وجود الأسنان أو الأسنان التي لا تملأ الفم.

7) الازدحام، عندما يكون هناك الكثير من الأسنان لا يستطيع الفك استيعابها

 

 

كيف تعمل المعالجة التقويمية؟

تستخدم العديد من الأنواع المختلفة من الأجهزة، سواء الثابتة أو القابلة للإزالة للمساعدة في تحريك الأسنان، وإعادة تدريب العضلات وتؤثر على نمو الفكين. هذه الأجهزة تعمل عن طريق وضع ضغط خفيف على الأسنان والفكين. سيقوم الطبيب بتشخيص مشكلتك وتحديد أى نوع تقويم سيكون ملائما لك.